أبل ترفض تحديث تطبيق Hey قبل الحصول على نسبة من مبيعاته

انطلقت خدمة البريد الإلكتروني الجديدة Hey.com قبل أيام قليلة، وعلى الرغم من أنّها لا تزال حصرية على عدد قليل من المستخدمين، ولا يمكنك تسجيل حساب عليها سوى من خلال الدعوات، إلّا أنّها تمتلك تطبيق على متجر تطبيقات أبل، وعند محاولة تحديث تطبيق Hey من الشركة المطورة له، رفضت أبل استقبال التحديث على المتجر.

 

وفقًا لأحد المسؤولين التنفيذيين في Basecamp، الشركة المالكة لتطبيق Hey، فإنّ أبل تُهدد بحذف تطبيق Hey من متجر التطبيقات إن لم يقوم بإضافة خدمة الاشتراك داخل التطبيق لتحصل أبل على نسبة من الإيرادات.

 

وقال ديفيد هانسون، مدير التقنية في Basecamp، إن شركة أبل تتصرف مثل رجال العصابات عندما ترفض تحديث التطبيق وتطلب من الشركة في مكالمة هاتفية الالتزام بإضافة اشتراك داخل التطبيق حتى لا تقوم أبل بحذفه من المتجر.

 

وقال السيد ديفيد في تصريح لموقع ذا فيرج: “لقد فوجئت من مدى سخافة هذا التهديد. اعتقدت أنّه كان من المفترض تضمين التهديد بشكل ضمني أو شيء من هذا القبيل. لكن الأمر كان واضحًا جدًا”.

 

من جانبها، أرسلت أبل رسالة بريد إلكتروني إلى ذا فيرج أوضحت فيها أنها تطلب من جميع المطورين اتباع إرشادات صارمة حول نماذج الأعمال، ورفضت الشركة التعليق على حالة تطبيق Hey بشكل مُحدد، لكنها قالت إن إرشادات مراجعة متجر التطبيقات تتطلب خيار شراء داخل التطبيق إذا كان التطبيق يريد توفير الوصول إلى المحتوى الذي تم شراؤه على نظام آخر.

 

كما أشارت أبل إلى أنّ الاتصال بفريق Hey لم يكن أمرًا غير عادي، وأضافت أنها تعمل مع المطورين بشكل دائم كي يمتثلوا لهذه القواعد، وفي تصريح لموقع بروتوكول، قالت أبل أنّه لم يكن يجب الموافقة على التطبيق في المقام الأول.

 

اتهامات بالاحتكار

 

مواضيع مشابهة

تأتي هذه التصريحات من فريق عمل Hey في وقت سيء للغاية بالنسبة لشركة أبل، فهي تخضع للتحقيق حاليًا داخل الاتحاد الأوروبي بسبب اتهامات بالاحتكار والإضرار بالمنافسة من تطبيق سبوتيفاي – ضمن آخرين – وخاصةً فيما يتعلق بمتجر التطبيقات.

 

ودافعت أبل عن نفسها في هذا الخصوص بإصدار دراسة حول متجر التطبيقات والفرص التجارية الكبيرة التي يتيحها للمطورين، حيث بلغت قيمة تلك الفرص قرابة 519 مليار دولار أميركي.

 

Hey.com

 

على صعيد آخر، تم إطلاق خدمة البريد الإلكتروني Hey.com قبل يومين، وتُمثّل بديل جيد لخدمة Gmail من جوجل باشتراك سنوي 99 دولار أميركي، وحتى الآن لا توجد وسيلة لتسجيل حساب جديد عبر تطبيق iOS، ويتطلب استخدام التطبيق تسجيل الدخول عبر موقع الخدمة على الويب.

 

وقد وافقت أبل على التطبيق بشكل مبدأي يوم الجمعة الماضية، قبل أن ترفض أحد التحديثات لإصلاح الأخطاء يوم الإثنين، وسبب الرفض يرجع إلى عدم وجود خيار تسجيل حساب جديد داخل التطبيق نفسه.

 

بالنسبة لأبل، يُعد الحصول على نسبة 30 في المائة من الاشتراكات وعمليات الشراء داخل التطبيقات مهم للغاية كي تستمر الشركة في إدارة متجر التطبيقات، على حد قولها، لكن المثير للاهتمام أنّها استثنت بعض التطبيقات من هذه القاعدة.

شارك المحتوى |