سامسونج تطور كاميرات تحت الشاشة، لكن للحواسيب المحمولة أولاً

في نهاية العام الماضي كشفت شركة ZTE الصينية عن أول هاتف ذكي مع كاميرا تحت الشاشة وهو هاتف Axon 20 5G، حيث كان هناك الكثير من التركيز على هذه التقنية الجديدة التي باتت أقرب من أي وقت مضى لأن تصبح حقيقة الآن. ووفق التقارير الجديدة فقد قام قسم الشاشات في سامسونج بالكشف عن تقنيته لوضع الكاميرات تحت الشاشة للمرة الأولى بعد سنوات من الإشاعات عن أن الشركة تعمل على هذه التقنية.

 

المثير للاهتمام الآن هو أن التقنية لا تبدو قادمة للهواتف أولاً في الواقع، بل أن الوجهة الأولى للتقنية على ما يبدو هي الحواسيب المحمولة قبل سواها، حيث استعرض قسم الشاشات من الشركة الكورية التقنية الجديدة في فيديو نشر على موقع التواصل الاجتماعي الصيني Weibo مع استعراض تصميم حاسوب محمول ذي شاشة كاملة ودون حواف (على عكس ما هو معتاد) مما يجله يبدو مستقبلياً إلى حد بعيد.

 

 

مواضيع مشابهة

وفق الفيديو الذي يمكنك مشاهدته أعلاه يبدو أن المخططات هي صنع لوحات OLED لشاشات الحواسيب المحمولة مع نسبة استثنائية للشاشة إلى الواجهة: 93%، لكن لا يزال من المجهول ما هي الحواسيب التي ستستخدم هذه الكاميرات تحت الشاشة أولاً.

 

اقرأ أيضاً: كيف يمكن أن تعمل كاميرا تحت الشاشة؟ وهل هي المستقبل حقاً؟

 

المثير للاهتمام هو أن تقنية وضع الكاميرا تحت الشاشة قابلة للتطبيق في الحواسيب المحمولة بشكل أفضل بكثير من الهواتف في الواقع، حيث أن الشاشات الأكبر بتقنية OLED تسمح بوجود فراغات ملحوظة أكثر بين البكسلات مما يعطي نسبة شفافية أعلى تسمح باستخدام الكاميرا بشكل أفضل، كما أن التضحية ببعض الجودة في الكاميرا لن يكون ذا تأثير كبير حقاً على حاسوب محمول، بل بات من المعتاد أن تكون كاميرات الحواسيب المحمولة ذات جودة منخفضة عموماً بالمقارنة مع الهواتف الذكية.

 

حتى اللحظة من غير الواضح إن كانت سامسونج تنوي تقديم تقنيتها الجديدة في الهواتف الذكية في أي وقت قريب، حيث أن هناك العديد من الصعوبات التي يجب تجاوزها أولاً، كما أن تجربة هاتف ZTE Axon 20 لم تكن مبشرة في الواقع حيث ظهرت بعض التلونات في الشاشة في مكان الكاميرا تحت الشاشة، كما كانت جودة التصوير دون المطلوب بوضوح.

شارك المحتوى |