“إنستجرام دون إعلانات أو اقتراحات” يتصدر متجر التطبيقات قبل أن يتعرض للحذف

بعد تحقيق نجاح كبير وعلى نطاق واسع، تعرض تطبيق يحمل اسم “OG App” للحذف من متجر تطبيقات شركة ابل دون توضيح الأسباب. حيث كان التطبيق قد حقق نجاحاً هائلاً ووصل إلى قائمة أكثر التطبيقات تحميلاً على متجر App Store قبل أن تتم إزالته من هناك بينما لا يزال متاحاً على متجر Google Play في الوقت الحالي.

 

تم تطوير التطبيق من قبل شابين مراهقين كانا قد أسسا شركة باسم Un1feed وتلقيا حوالي مليون دولار من التمويل لتحقيق حلمهما بمنصة تواصل اجتماعي تمتلك واجهة “نظيفة” ومنظمة مع أصغر قدر من الفوضى. وبالنظر إلى أن إنستجرام يعج بالإعلانات والمنشورات المقترحة وفيديوهات Reels والعديد من الأمور المشتتة الأخرى، فقد تم اختياره ليكون الهدف الأول للشركة.

 

يقوم تطبيق OG App بإجراء فلترة للمحتوى الذي يشاهده المستخدمون عبر إنستجرام، حيث يتطلب الوصول إلى حسابات المستخدمين. لكن وبدلاً من طريقة العرض المعتادة والفوضوية للتطبيق الرسمي وفق وصف المطورين، يعرض OG App منشورات الحسابات التي تتابعها فقط دون أي إعلانات أو منشورات مقترحة أو مشتتات أخرى. كما أنه يضيف ميزات “صحة رقمية” أخرى مثل إيقاف تحديث المنشورات ليوم كامل لتجنب التصفح المستمر للمنشورات.

 

كان استخدام التطبيق لمنصة إنستجرام غير مرخص في الواقع، حيث لا تسمح شركة ميتا للتطبيقات الخارجية باستخدام منصتها والتلاعب بعرض المحتوى الخاص بها. لكن يدعي مطورو التطبيق أنهم التزموا بجميع قواعد ابل بما يخص تطبيقهم كما يدعون أن إزالة تطبيقهم تتنافى مع مبادئ ابل المتعلقة بالخصوصية وتسويق الشركة المتركز على كونها توفر أعلى خصوصية ممكنة مقابل المنافسين.

 

في الوقت الحالي لا يزال التطبيق متاحاً للتحميل من متجر Google Play، لكن وبالنظر إلى الوضع العام فمن المرجح أنه لن يعمر طويلاً هناك وبالأخص مع اعتراضات رسمية من شركة ميتا على الاستخدام غير المشروع لمنصتها. لكن وحتى في حال إزالته، يمكن أن يستمر التطبيق بقض مضجع شركة ميتا كون مستخدمي نظام أندرويد يستطيعون الوصول للتطبيقات من مصادر خارجية، ويظهر ذلك من الاستخدام المستمر لتطبيقات على غرار “واتس اب بلاس” رغم تهديد وتنفيذ الشركة للحظر على ملايين المستخدمين.

شارك المحتوى |