إيلون ماسك ينتقم من مجلس إدارة تويتر ويقوم بحله وأخذ مكانه

⬤ كشفت شركة تويتر عن حل مجلس إدارتها، أعلى سلطة في الشركات، والاكتفاء بقيادة إيلون ماسك كرئيس تنفيذي.

 

⬤ في الماضي رفض مجلس إدارة تويتر بيع الشركة لماسك، ومن ثم قاضى ماسك لإرغامه على الشراء.

 

⬤ يأتي حل مجلس الإدارة ضمن تحولات كبرى يجريها ماسك على المنصة، ويعتقد أنه انتقام من مواقف المجلس السابقة.

 

قام الملياردير الشهير إيلون ماسك بحل مجلس إدارة شركة تويتر وتعيين نفسه كرئيس تنفيذي للشركة. وبهذا التصرف ثبت ماسك مكانته كالقائد الأكبر والوحيد في الشركة التي استحوذ عليها قبل أيام فقط مقابل 44 مليار دولار.

 

تعد تويتر واحدة من أكبر منصات التواصل الاجتماعي في العالم مع 300 مليون مستخدم. وتعد المنصة واسعة الاستخدام بالأخص بين السياسيين والصحفيين مما يمنحها تأثيراً أكبر من حجم قاعدة مستخدميها.

 

منذ استحواذ ماسك على تويتر قبل أيام، كانت حركته سريعة وقام بإجراء العديد من التغييرات على بنية الشركة مع وعود بالكثير من التحول في خدماتها.

مواضيع مشابهة

 

كانت واحدة من الإجراءات الأكبر هي تغيير طبيعة اشتراك Twitter Blue المدفوع. حيث يعتقد أنه سيتم رفع سعر الاشتراك إلى 20 دولاراً شهرياً وسيصبح شرطاً لتوثيق الحسابات على المنصة.

 

وفق تقارير سابقة، كان ماسك يخطط لطرد 75% من موظفي تويتر الذين يزيد عددهم عن 7000. لكن التقارير الحالية تقول إنه سيكتفي بطرد حوالي 25% من موظفي الشركة قبل أن يبدأ بجلب موظفين جدد لإعادة إنعاشها.

 

يذكر أن عملية استحواذ ماسك على تويتر أتت مدعومة من عدة جهات. حيث حصل ماسك على 13 مليار دولار من القروض التي ستتحمل الشركة مسؤوليتها، كما ساهمت مجموعة مستثمرين تتضمن الأمير السعودي الوليد بن طلال وشركة قطر القابضة.

 

كان مؤسس تويتر، جاك دورسي، قد أثنى على شراء ماسك للمنصة وحافظ على حصته في الشركة والتي تقارب مليار دولار تحت إدارة ماسك الجديدة. ويذكر أن جاك دورسي كان قد فقد مكانه كرئيس لتويتر في نوفمبر 2021، وتم التخلي عنه في مجلس إدارة الشركة في مايو 2022.

شارك المحتوى |